مدني (أخويا الكبير )يتحدث من وراء القضبان

في ظل تخيل أحد مشاركي منتدي أمل الأمة..قام بكتابة تخيل حديث المعتقل محمد مدني من وراء القضبان ...أنقله لكم مع إعتذاري الشديد لعدم كتابتي لشدة إنشغال...وجزاكم الله خيرا..!!؟

***
من وراء القضبان ...سمعتهم يخططون
المهمة الاولى:"نأخذ من كل رجل قبيلة....آه وربنا"أخذ أبو الغضب ينفث دخان سيجارته الروثمان فى توتر وعصبية..قبل أن يفزع من مكانه وهو يصرخ قائلا:هل ستتركونهم يسفهون أحلامكم ..ويهزقون ظباطكم ..ويمسخرون مخبرينكمأجابه الجالس على يمينه:وماذا نحن فاعلون معهم أكثر من ذلك يا أبا الحكم..قصدي يامحمد باشا ..ده إحنا مطلعين بكابيظهم فصل وتحقيقاتثكلتك أمك يا أحمد باشا ..وهل خلقنا من أجل الفصل والتحقيقات..رد عليه المره دى الجالس على يسارهوالله أنا رأيي يا جماعة ان احنا نطلق عليهم شوية بلطجية من تخشيبة باب شرق يثبتوهم فى الشلالات ويبقلشوهم ويشرحوهممحمد باشا:خسأت يا حسام بيه..أتريدنا أن نفعل كما فعلت قبائل العرب فى جامعة عين شمس والأزهر فنصير مسخةعلى صفحات الدستور والمصرى اليوم..كلا ماهذا بالرأىوهنا يدخل عليهم رجل ذو هيئة مرعبة..ذو لحية حمراء.وحواجب كثيفة..وأسنان سوداءيسأله أحدهم:من أين الشيخيجيب:من العوايد تحت الكوبرىياعم احنا بنسألك على عنوان بيتكم..احنا بنسالك انته تبع ميناننى من جهاز أمنى موازى..وكنت أمر على أحد الظباط أقربائى فى الجهاز عشان أخد منه الجمعية فقلت أقعد معاكموماذا تقول ياأخا العرب فى هؤلاء الطلبة المزعجينأرى أن نأخذ من كل كلية طالب..ونأفشهم أفشة رجل واحدينظر اليه كبيرهم من فوق لتحت ثم يهتف فيه:أمشى أطلع بره ياض ومتجيش هنا تانى..والظابط قريبك ده احنا هننقوله المطافىليه كده بس ياعم الحاج..هو ده جزاتى انى جاى اساعدكمتساعدنا ايه..مااحنا يافالح كل مانروح نمسك حد فيهم مانلقهوش ..وماينوبناش الا المشوار والبنزينإذن يأخذ كل ظابط منا زوجته وأولاده..ويذهبوا ليحتلوا بيت الطالب فى انتظاره حتى يعود..وفى هذه الأثناء نكون شطبنا على مافى الثلاجة من لحوم وأسماك..ونعمل قاعده حلوه ولامانع من أن نبعث أبو الطالب ليحضر لنا الطلبات لزوم القاعدةنظربعضهم إلى بعض قبل أن يهتف كبيرهم: الرأى ماقال الرجل..وأنا سأبدأ بنفسى وسأذهب للواد خالد بتاع سموحةهتف أحدهم..ولماذا انته تذهب لخالد بتاع سموحة..لماذا لا تذهب لسيد بتاع أبو سليمان_لأنى ساكن فى سيدى جابر وخالد أقربلىلاياأخويا..أنته عايز تاخد الواد بتاع سموحة عشان شقته واسعةوعنده دى فى دىانته هتعلمنى شغلى يافندى..والله ماحد رايح سموحة غيرىكان صوت الصراخ والعراك يخرج من المكتب بينما سأل أحد المخبرين زميلههو فى إيهأهم ياسيدى بقالهم تلت أيام فى فيلم الجاهلية ده..عملين يتعاركوا ع الطلبة..ع العموم احنا مالناش دعوة..أنا اللى يجوز أمى أقوله ياعمى..بس آه ياولا لو الباشا بتاعى يروح لرمضان بتاع كفر الدوار..أصلى نفسى أشوفه
وبعد نقاش طويل قرروا إرسال واحد تاني غيرهم يشرف ع الموضوع

4 comments:

توتا المسلمة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
والله قصة جميلة مع انهم مش بيحتاجوا اوى كل التفكير دا دول بيروحوا ملقوش الاخ ممكن ياخدوا ابية اة اخية اى حد منهم علشان يجبروة انة ياتى برجلة لحد النار قصدى التعذيب يووووووووة قصدى القسم منهم لله ويا ويلة يا بياض ليلة اة نسيت اقولك على موضوع الدى فى دى تقريبا هما بيخدوا كل الفلوس وكل الذهب مش بيخلوا اى حاجة والكتب والورق وخاصة اللى بخط الايدى
ربنا ينتقم منهم ويعذبهم دنيا واخرة
حسبى الله ونعم الوكيل
من
توتا المسلمة

wala-benkhaf said...

السلام عليكم ورحمة الله
أنعم الله علي أخونا وأخوك محمد مدني بالحرية عن قرييب معها الأجر والثواب الدائم والمزيد بإذنه تعالي

___________________________________

أحب أبشرك يأستاذ ياسر بإن الأستاذ إبراهيم خليل

أيوة إبراهيم خليل
دخل بحمد الله تعالي عالم التدوين وده كان انبارح بس بمدونة رائعة لتحمل فكره الراقي وتقدم لنا خواطره الجميلة

لذلك أدعوك أخي الحبيب وأستاذنا الفاضل لزيارة مدونة الأستاذ / إبراهيم خليل
خواطر خطيب

http://www.khwater-khateeb.blogspot.com/

بنوته مصرية said...

قصة جميلة

بس عاوزة تنسيق اكتر الكلام متشبك في بعضه

عموما تسلم ايدك
وفي انتظار المزيد

تحياتي
رودي

ابوزياد الفاتح said...

جميل والله اخى الحبيب
ومهما يعملوا ومهما يقولوا
احنا صابرين
ومش هنركع ابدا
ومش هناخف
واعلى ما فى خيلهم يركبوه